تعديل

اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار . اللهم إني أعوذ بك من الفقر ، والقلة والذلة وأعوذ بك من ان أَظلِم أو أُظلَم . يامقلب القلوب ثبت قلبي على دينك.

.

.

الأربعاء، 24 أبريل، 2013

إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص


أضيف في 20 مارس 2013 الساعة 52 : 22


الجريمة.كوم

في إطار محاربتها لجميع أنواع الجريمة وخاصة السرقات الموصوفة بجناية، تمكنت عناصر الشرطة القضائية لأمن الحي المحمدي عين السبع من إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص، الأول من أجل السرقة الموصوفة ويبلغ من العمر 32 سنة أما الشخصين الآخرين فمن أجل شراء المسروقات.
فبعد خروجه من السجن مؤخرا بدأ الموقوف يتعاطى إلى اقتراف السرقة من الشقق السكنية، حيث يستهدف الشقق الكائنة بالطوابق العلوية المحاذية للسطح والتي تتوفر على شرف خارجية، بكل من حي "لاجيروند" و "بلفيدير" والتي تكون غالبية ممراتها خالية من مستعملي الطريق، وتعرف الإقامات بها سكونا تاما وخاصة خلال أيام العطل الأسبوعية حيث يكون بوابو الاقامات غير متواجدين. وبعد ترصده بضع دقائق أمام باب العمارة المستهدفة يصعد عبر الدرج إلى الشقة الكائنة بالطابق العلوي بالعمارة التي تتوفر على شرفة خارجية ويقرع جرسها عدة مرات حتى يتبين له عدم استجابة ساكنتها لرنات الجرس ليتيقن بذلك أن الشقة خالية من السكان، حيث يصعد إلى السطح ومنه يقفز إلى شرفة الشقة ويسخر الكسر لفتح دفتي نافذتها بواسطة أداة حادة "بينسة"، ومن داخلها يستحوذ على جهاز التلفاز والهواتف النقالة وكذا الحلي، والتي يمررها عبر مراحل إلى السطح بنفس الطريقة ليغادر الاقامة من بابها أو من بوابة العمارة المحاذية. 
وبعد أن نفذ عملية السرقة داخل الشقة الكائنة بالطابق العلوي بإقامة الحلوة، زنقة العريف بن ياسين بنفس الطريقة التي ينهجها لتنفيذ مخططه، وبنزوله من السطح عبر درج الاقامة المذكورة وبحوزته المسروقات المتمثلة في (جهاز حاسوب محمول – آلة تصوير – جهاز استقبال رقمي – خاتم من المعدن الأبيض المرصع بالأحجار الكريمة وساعة يدوية)، فطن به ساكنة العمارة حيث طورد بصياح الجمهور وباحتمائه بمرآب الاقامة تمت محاصرته من قبل المواطنين.
وبعد اخضاع المعني بالأمر للبحث أقر الموقوف بضلوعه في عملية السرقة التي تكللت بإيقافه كما أقر باقترافه عدة سرقات مماثلة عن طريق التسلق واستعمال الكسر بأداة حادة "بينسة" طالت عدة شقق، كما تم استدعاء أصحاب الشقق المستهذفة الذين تم الاستماع إليهم والذين جاءت تصريحاتهم مطابقة لإقرارات المعني بالأمر.
وبعد استفساره عن مآل المسروقات، أقر أنه دأب على تفويت أجهزة التلفاز والحواسيب المتحصل عليها من عمليات السرقة لبائع متجول صاحب ما يصطلح عليه ب "فراشة" بسوق قريعة درب السلطان ويتعلق الأمر بشخص يبلغ من العمر 42 سنة وأن الحلي والمجوهرات اعتاد تفويتها إلى صائغ يبلغ من العمر31 سنة بقسارية سباتة. وبناء عليه تم إيقاف المعنيين بالأمر ومن خلال البحث اعترفا بالمنسوب إليهما.



0 التعليقات:

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More